تمنياتي لك بالتوفيق

واقامة دائمة ارجوها لك

أعذب التحايا لك




 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الآثار النفسية والإجتماعية للإنترنت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سارة
المراقبة العامة
المراقبة العامة
avatar

عدد المساهمات : 733
تاريخ التسجيل : 27/10/2009

مُساهمةموضوع: الآثار النفسية والإجتماعية للإنترنت   الأحد أبريل 11, 2010 12:14 am

تُعتبر شبكة الإنترنت (شبكة المعلوماتية) من أحدث التقنيات في الوقت الحالي... وهي ترتبط بتقنيات الاتصال والمعلومات والكومبيوتر التي تطورت تطوراً كبيراً منذ أواخر القرن الماضي، ولا تزال تتطور بسرعة واستمرار. وتدل بعضُ الإحصائيات أن عدد مستخدمي الإنترنت في العالم العربي حوالي 0.7% بينما في الولايات المتحدة وكندا تصل النسبة إلى 40% وفي دراسة عام 2000 بينت أن حوالي 30% من المستخدمين في العالم العربي تستخدم الإنترنت للمحادثة عن بُعدٍ (chat).

ويتردد كثيراً في مختلف الأوساط أن الإنترنت هو تسلية وإزعاجات وبحث عن الممنوعات... وهذا ليس صحيحاً على إطلاقه... وهناك استخدامات جادة ومُفيدة جداً في مختلف الميادين الحياتية والثقافية والعلمية والاجتماعية وغيرها. ويلعب التوجيه هنا دوراً هاماً في الاستفادة الحقيقية من هذا التطور التقني المفيد. والإدمان على الإنترنت بمعنى قضاء أوقات طويلة مع الشبكة وإهمال القيام بالمسؤليات التي يجب القيامُ بها أمرٌ واقعٌ... وهناك تفسيرات عديدة لذلك... ومنها: المتعة الشخصية التي تقدمها هذه التقنيةُ، فهي تقنية جذابة تتطلب الوقت... ويمكن للفرد أن يشعر بتحقيقه لنفسه من خلالها. كما أن الهروب من مشكلات عملية واجتماعية يُعتبر عاملاً هاماً... فالإنسان مجبول على الهروب من الألم إلى المتعة واللذة بأشكالها المتنوعة... مما يطرح ضرورة حل المشكلات ومواجهتها بدل الهروب منها... كما أن المُقصِّر ربما يهرب إلى الإنترنت تغطيةً لتقصيره وإهماله في واجباته المتنوعة بحجة أنه يقوم بعمل آخر مفيد.

ومن العوامل الهامة أيضاً البحث عن تحقيق الشخصية وإثباتها... وتوفر الإنترنت مجالاً مناسباً من حيث إبداء الرأي والحوار إضافة للتحكم بالتقنيات والبراعة فيها بسهولة نسبية مما يشد المستخدم ويُشعره بقيمته وأهميته... ولاسيما في حال جهل مَن حوله بتلك الأمور... وهنا نجد مثلاً أن المراهق يتعلَّق بالإنترنت بدافع التنافس مع إخيه الكبير أو أبيه حيث يمكن له أن يُسجِّل انتصارات متعددة.

وفي بعض الحالات نجد هروبَ الأزواج أو الزوجات إلى الإنترنت بعيداً عن مشكلات الزواج اليومية والإحباطات.. مما يزيد في المشكلات الأسرية.. ويستدعى كل ذلك ضرورة مراجعة النفس والسير في حل المشكلات بدلاً عن الهروب منها.
ولابد من التأكيد أن التعامل مع أية تقنية يتطلب عدداً من الأمور والضوابط... وهناك سوء الاستعمال لأية تقنية كما أن هناك حسن الاستعمال... ولابد من تعلم أساسيات تقنيات الكومبيوتر والإنترنت بما يخدم تطوير المهارات العامة والفردية وبما يتناسب مع طبيعة العصر وتطوره.

ومن المتوقَّع ازدياد المتعاملين مع شبكة الإنترنت في مجتمعاتنا، وتحسن استعمال هذه التقنية بما يُفيد وينفع... ولابد من تشجيع الاستعمال الحسن وتطويره والتأكيد عليه من خلال شرح فوائد الإنترنت ومجالاتها وآفاقها وبشكل علمي للجميع.. بدل التركيز على الجوانب السلبية وتضخيمها...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Peerless
جوهرة المنتدى
جوهرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 883
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الآثار النفسية والإجتماعية للإنترنت   الإثنين أبريل 12, 2010 8:46 pm


شكرا على هذا الطرح المميز أخت سارة
الأنترنت أحدث وسيلة إتصال الآن
و ككل المخترعات لها سلبياتها و إيجابياتها
وآثرها ظاهر بوضوح خصوصا السلبية منها
لكن كما قلت أخيتي
لابد من أن نركز على الجانب الإيجابي النفعي
وذلك بالتشجيع على حسن الإستخدام...

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الآثار النفسية والإجتماعية للإنترنت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى العام-
انتقل الى: