تمنياتي لك بالتوفيق

واقامة دائمة ارجوها لك

أعذب التحايا لك




 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كلما ارتقى اسلوبك..كلما علت مكانتك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
noura85
عضو مميز


عدد المساهمات : 1779
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: كلما ارتقى اسلوبك..كلما علت مكانتك   الثلاثاء يونيو 15, 2010 2:47 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

كلما ارتقى أسلوبك ... كلما علت مكااانتك [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لكل فرد منا أسلوبه وبصمته ومكانته بالحياة
وليس بالضرورة أن تكون المكانة مرتبطة بالمنصب
أو بالمكانة الاجتماعية أو ما شابه ذلك.
فقد تكون المكانة هي المقرونة بالود والاحترام والحب والتقدير لمن
حولنــــا

الأسلوب المقصود هنــا..
هو طريقتك في التفكير ..

في الحديث .. في النظر ..

طريقة جلستك وقفتك ..

نبرة صوتك ..

ردود أفعالك ..

وكل ما يعكس شخصيتك ...
فنحن حين نتحدث نعطي الآخرين انطباعاً عنا إما إيجابياً أو سلبياً ..
انطباع يكون نتيجة للأسلوب الذي تكلمنا به
أو ظهرنا به أمامهم ...
وكم من الأساليب التي تدخل الناس إلى قلوبنا
بلا مقدمات و بفرح غامر ..
وأساليب أخرى تجعلنا نغلق قلوبنا أمامهم
من مجرد كلمة
أو نظرة أو موقف أو ردة فعل معين ...
ومن الأساليب التي تحيّرنـا هو أسلوب الإنسان المزاااجي
الذي يؤرجحك بين القبول والرفض ...


دعونا نتوقف عند الأساليب التي تحجز لمن نتعامل معهم
مقــاعد في قلوبنـا
وحـدائق ومسـاحات خضراء


مثلاً :
إنسان يحترمك ويحبك ويستمع لك ويأخذ برأيك ..
عشت معه في الشدة والرخاء ..
يحتوي ضعفك وقوتك ..
قوله يطابق عمله ..
إن غبت ذكرك بالخير وإن حضرت هو كذلك ..
كل ما يتعامل به معك لا يشير إلا أن له أسلوب جميل وصادق
وواضح في التواصل معك ..
أسلوب يجعله الأثير لديك وبالتالي لا مكان له إلا القلب ..
وهناك من لا يسكن قلبه إلا الحقد والحسد لك ..
أسلوب حديثه ونظراته يجعلانك تنفر منه
كل ما يشغله من أين لك هذا ؟
وكيف فعلت ذاك الأمر ..
يتغامز ويتلامز عليك ...
يتفنن في تشويه صورتك بأساليب تناسب تفكيره المحدود
وقلبه المظلم
وبالتالي فأين ستكون مكانته إلا خااارج القلب ..
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


أمـا الإنسان المزاجي
فهو الشخص المتعب الذي تأتي أساليبه
من منطلق المزاج الذي يكون عليه



فمثلاً:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تبدأ معه حديثٌ ما فتجده يرد عليك بضيق وملل وكآبة
ضارباً بعرض الحائط الـذوق واحترام المكـان الذي هو فيه
والشخص ومن معهم وما إذا كان يسبب له أي إحراج أمامهم ...
طبعاً هذا أسلوبه إن كان متعكر المزاج ،،
ولكن إن كان مزاجه عال العال فأنت – محظوظ -
لأنك ستجد هذا المزاجي..
رااايق يتحدث بكل ذوق واحترام ويبتسم
ويتجاذب معك أطراف الحديث
ويناقشك بطريقة تتمنى أن يطول بها النقاش ...

سبحان الله ..
هناك من يعتقد أن من حوله لا يتأثر بما يجد من انفعالات متباينة
وأنها لا تؤثر على مكانته وقربه منهم ..
وبأن الشخص الذي أمامه يتعامل وفقاً لمزاجه هو..
وأن الآخرين سيبقون معه دائماً ...
فكم من العلاقات الإنسانية القريبة والبعيدة تفقد رونقها
وجمالها ومصداقيتها بسبب الأساليب التي نستخدمها مع من حولنا ..
أحياناً تكون سوء تقدير منا
وأحياناً اعتقاداً بأن من يحبنا سيقبل وسيرضى وسيمر الموضوع ..
وأحياناً أخرى تغشى الأنانية أبصارنا فلا نكترث بالآخر
ونبدأ بسيل من الأساليب والتصرفات المؤلمة
والتجاهل والإهمال وكأننا وحدنا من يعاني ...
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


أخـــــيراً :
قال تعالى :
" ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من
حولك "

تذكر أن أسلوبك في التعامل مع الآخرين يساوي مكانتك
فعلينا أن ننتبه لأسلوبنا.. ومدى تقبل الآخرين له ...
فـ كلمااا ارتقى أسلوبك ... كلمااا علت مكااانتك


نسأل الله أن يرزقنا وإياكم أجمعين ...
الأسلوب الراقي الذي يرضاه عنــا ..


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Peerless
جوهرة المنتدى
جوهرة المنتدى


عدد المساهمات : 883
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: كلما ارتقى اسلوبك..كلما علت مكانتك   الثلاثاء يونيو 15, 2010 5:55 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ألف شكر الغالية نور

موضوعك هذا متميز جدا أحسنت الإنتقاء
أنت محقة أسلوب تعاملنا مع الآخرين يعكس شخصياتنا
والتعامل أساسا يكون بالتحدث معهم
والتحدث بأسلوب راقي يعتبر فنا من فنون التعامل مع الآخرين
فن الحديث مع الآخر يقدم له
شخصيتك كاملة فاللسان يعبر عن شخصية المتحدث وما بداخله من سلوكيات،
وكثيراً ما نظلم اشخاصاً لمجرد حديثنا معهم والتعرف على طريقة كلامهم
ومعاملاتهم، ولكي لا نقع في هذا الخطأ نقدم الأتيكيت الخاص بالحديث:
- وجه
كلامك للآخر بعد أن تناديه باسمه ثم عبر عن رغبتك صراحة في التصرف السليم.

- لا تبق صامتاً من دون كلام في لقائك مع الناس وإنما شاركهم الحديث.
- كلما كان صوتك هادئاً رقيقاً كنت قريباً من القلوب وكان حديثك خفيفاً على
الأسماع، ومهما احتدت المناقشة فعليك ألا ترفع من صوتك لأن الصوت العالي
لا يفرض رأياً ولا يقنع أحداً، اجعل صوتك معتدلاً في درجته.
- إذا ما
قابلت استفزازاً من أي شخص فاجتهد في عدم إثارة المشاكل وحاول الانسحاب
بدبلوماسية.
-إذا كنت على المائدة أثناء تناول الطعام فاحرص على عدم فتح موضوعات تثير
اشمئزاز الآخرين.
- لا تتكلم عن نفسك طوال الوقت "ما يضايقك وما
يبهجك".
- "من فضلك" ، "بعد إذنك" "لو سمحت" ، "إذا أمكن" وما إلى ذلك كلمات
استئذانية يجب أن تبدأ بها حديثك إذا أردت الحصول على أي شيء أو أردت
مقاطعة شخص ما لأمر هام.
- لالالا... لازمة غير محببة لدى بعض الناس عند اعتراضهم على رأي يختلف مع
رأيهم. لا واحدة تكفي عند الاضطرار لاستخدامها.
- لا تقل لا في بداية الإعراب عن معارضتك لرأي ما ، بل أبدأ بالإيجاب في
القضية ثم اذكر رأيك المخالف.
- لا تقدم النصيحة لأحد إلا إذا طلب منك
ذلك ولا تتحمس لأي شيء من نفسك.
- لا تتحدث وفي فمك قطعة لبان فهذا تصرف غير لائق، وبالمثل من تتحدث أو
يتحدث وفي فمه سيجارة.
- إذا وجه لك التحية بخصوص ملابسك المناسبة فلا داعي لأن تبخس نفسك قدرها
فتؤكد أنها "قديمة" أو "رخيصة" أو "لا تستحق الثناء" أو أي صفة تقلل من شأن
ملابسك.
- احذر العبث بمفاتيحك واحذري العبث باكسسوارك أو حقيبة يدك
أثناء الكلام، لأنه يصرف انتباه الآخرين السامعين لك ويفقدك شيئاً من
الاحترام.
- إذا كنت في ضيافة أشخاص لا يتحدثون بلغات أجنبية فمن غير اللائق أن تكثر
من استخدام ألفاظ أجنبية، أو تندمج في حديث جانبي بلغة أجنبية مع شخص آخر
يتقنها.
- إذا أخطأ أحد الأشخاص في حضرتك في نطق كلمة ما ثم أعاد تكرار هذا الخطأ،
فمن الأحسن ألا تذكر له شيئاً عن خطئه وتدعه يكمل كلامه لئلا تجرحه، أما
إذا كان صديقاً حميماً ولا ينزعج من انتقادك، فبإمكانك أن تسأله بطريقة
عادية، "هل تنطق هذه الكلمة هكذا؟ لقد سمعتها تلفظ كذا".
- إذا كنت غير راض عن الحديث لأسباب عقائدية أو سياسية أو أخلاقية، فحول
موضوع الحديث بذكاء ولباقة وأدب إلى موضوع آخر قد يكون فرعاً من فروع موضوع
الحوار.
- إذا كان محدثك من هواة مقاطعة الآخرين أثناء الكلام وتكررت مقاطعته
لكلامك أكثر من مرة، فأفضل حل لذلك هو النظرإليه والقول له بتهذيب "لحظة من
فضلك، إذا سمحت أود أن أشرح وجهة نظري ثم أترك الكلام لك


أتمنى بعد تطبيق هذا الأسلوب أن نتوصل إلى حوار راقي
وعلو مكانة ونظرة طيبة وبصمة حلوة نتركها لدى الآخرين
أشكرك نور مرة أخرى
أدامك الله لمن تحبين وآنسك الله بقربه وسدد خطاك
تقبلي مروري من هنا
ومشاركتي المتواضعة
دمت متميزة كعادتك


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
noura85
عضو مميز


عدد المساهمات : 1779
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: كلما ارتقى اسلوبك..كلما علت مكانتك   الأربعاء يونيو 16, 2010 2:34 pm

الشكر لك عزيزتي لمرورك الرائع

وردك الذي زاد الموضوع روعة وتوضيحا

دمت متميزة ودامت ردودك دائما هي الأفضل

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلما ارتقى اسلوبك..كلما علت مكانتك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى العام-
انتقل الى: